هويدا صالح

د. هويدا صالح تكتب:"حزيرة ديامو" لـ محسن يونس بين الفانتازيا والواقع .. " ملف خاص"

جدار من الحجارة  أقيم  في عرض البحر الواسع، لا نعرف متى أقيم تحديدا، كما لا نعرف كيف له كل هذه السطوة التي تجعل منه تميمة سحرية تهب من تريد تواجدا وحي...

د. هويدا صالح تكتب: "ذهول ورعدة" بين عذوبة لغة الترجمة وغموض الخطاب المقدماتي

"ذهول ورعدة"  تجربة حياتية فريدة عاشتها الكاتبة الفرنسية أميلي نوتومب في روايتها "ذهول ورعدة" التي صدرت مؤخرا عن دار مسكلياني بتونس وترجمها أبو بكر ال...

هويدا صالح تكتب: زمن الزنازين ما بين السيرة الذاتية وأدب السجون

رغم صدور رواية " على هامش السيرة الذاتية ..زمن الزنازين" لسمير عبد الباقي التي صدرت عن مكتبة جزيرة الورد، منذ سنوات إلا أنها ما تزال تطرح إشكاليات حول...

هويدا صالح تكتب: الميتاسرد في رواية 1968

صارت الكتابة الميتاسردية  مقصدا يلجأ إليها الروائيون حين يسعون إلى كشف أسرار موضوعة" الكتابة" للقارئ. كذلك يقف وراء الميتاسرد الروائي تعمد وقصدية الكا...

المثقف الذي يقبض على الجمر يفكك مقولات الأفكار المتطرفة

هل وعي الكاتب الصحفي والشاعر اللبناني محمد غبريس تصورات أنطونيو جرامشي عن المثقف العضوي وهو يحاول أن يقبض على الجمر ويفكك العلاقة الملتبسة بين المثقف ...

د.هويدا صالح تكتب: سيرة الرق والحرية في «كتاب الزنوج»

«لا بد أن هناك سببًا جعلني أعيش في كل هذه البلاد، وأنجو بعد كل هذه البحار التي عبرتُها، بينما كان الآخرون يتساقطون حولي؛ سواء الذين ماتوا بطلقات الرصا...

د. هويدا صالح تكتب: «أيامنا الحلوة» تستلهم عوالم أفلام عبدالحليم حافظ

مستلهما عالم المطرب والفنان المصري عبد الحليم حافظ وتفاصيل مشروعه الفني يكتب الروائي المغربي موحا صواك روايته "أيامنا الحلوة" التي صدرت حديثا عن سلسل...

د.هويدا صالح تكتب: النصوص الغائبة في «حيّز للإثم»

ترى الناقدة الفرنسية جوليا كريستيفا أن النص لوحة فسيفسائية من الاقتباسات. وهذه الاقتباسات أو النصوص الغائبة تتداخل في النص الشعري كمكونات أدبية وثقافي...

هويدا صالح تكتب: التحرر بالهروب إلى الموت في «104 القاهرة»

سيدة أسيرة ذاكرة ثورتين، ثورة يوليو 1952، وثورة يناير 2011، وحين تتحرر من قيود الجسد بعد موتها، تتحرر أيضا من قيود الذاكرة، فتبدأ في سرد حكاياها، لم ت...

د. هويدا صالح تكتب: صراع الهويات داخل "لعنة ميت رهينة"

"هل ثمة لعنة تصيب من يحاول سرقة كنور المصريين القدماء؟ هل  هوية الشعب المصري مصرية قديمة أم عربية إسلامية أم إفريقية أم شرق أوسطية بحر متوسطية؟ هل أجا...

رايات الموتى ترفرف فوق وادي الملوك

"سأصبح وحيدًا، فور أن يُعلن الخبر دون شبحٍ يتبعني، فيغرّر بي دون امرأةٍ تشكو قسوتي معها دون رفقةٍ يحبسون تأفّفهم من نزقي البيت الذي أسكنه سوف يفتح باب...

انكسار الروح في أجراس الخوف

خمسة أصوات سردية تلك التي تروي لنا حكايات الخوف،وتفضح أجراسه، أصوات الشخصيات التي تعيش قصص الفزع والرعب من الحياة، إنهم أبطال هشام مشبال في رواية"أجرا...

مستويات الصراع في رواية صهر الحديد

ويظل الصراع العربي الإسرائيلي، وممارسات الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل مادة خصبة للروائيين، يمتاحون منها، مادة سردية لرواياتهم، فهي قضية حي...

السخرية والمفارقة في "نداء بائع متجول"

إن المفارقة والسخرية استراتيجية فنية يمكن أن يعتمدها مبدع ما قرر أن يكشف عن رداءة الواقع وقبح تفاصيله دون أن يحول النصوص إلى ميلودراما مبالغ فيها، فال...

مبدعات ممنوعات من التداول.: قراءة في كتاب لماذا تموت الكاتبات كمدا!؟

أن يأتي صوت نسوي يتحدث عما تتعرض له المرأة من إقصاء وتهميش، ويحاول أن يفضح الثقافة الذكورية التي داومت على تهميش المرأة بصفة عامة والمرأة الكاتبة بصفة...

جدلية الجمالي والاجتماعي في رواية " بولاق أبو العلا"

إن الاهتمام بالمكان وما له من خصوصية يمثل أهمية خاصة لدى الروائيين، فقد يهدف الروائي من خلاله الاشتغال على مفهوم الهوية، الهوية بمعناها الثقافي، ويحاو...

الفرار من الفقر والاستبداد السياسي إلى العدم عبر مراكب الموت : قراءة في رواية لن تستطيع معي صبراً

"انتقامي الوحيد أن أروي ما حدث" بمقولة إكتور أباد فاسيولنسي تلك تفتتح دينا علي روايتها" لن تستطيع معي صبرا" التي صدرت مؤخرا عن دار روافد للنشر والتوزي...

التجمل في سرد السيرة الذاتية في " قرون الخروب" لفؤاد حجازي

إن السيرة الذاتية هي أصدق ما يمكن أن يُكتب عن الكاتب، فما أصدق أن يكتب عن حياته، لأن حياة الرجل حين يكتبها بقلمه هي أحسن مايكتب عنه. والسيرة الذاتية ...

قراءة في رواية" السمسار" لعمرو كمال حمودة

إن الرواية هي الجنس الأدبي الأكثر قدرة على الإفادة من العلوم الإنسانية جميعها ( علم الاجتماع، علم النفس، الأنثربولوجيا، التاريخ والسياسة والاقتصاد،وغي...