فى أول تعاون بينه وبين الموزع اللبنانى الشهير "ميشال فاضل " على الألفى يطلق ماتتعودش على حاجة

فى أول تعاون فنى يجمع بينه وبين "الألفى"  اللبنانى الشهير ميشال فاضل، أطلق المطرب الشاب على الألفى اليوم الفيديو الكليب الجديد لأغنيته "ماتتعودش على حاجة"، وذلك بمناسبة أعياد الربيع.. الأغنية من كلمات الشاعر سامى سمير وألحان وغناء على الألفى، ومن توزيع الموسيقار والموزع والمنتج  وكان قد تم تسجيل الأغنية باستوديوهات بيروت تحت قيادة ميشال فاضل.. هذا، وقد أبدى على الألفى سعادته البالغة بالتعاون مع قامة موسيقية عربية مثل "فاضل"، مؤكداً أن هذا التعاون كان بمثابة حلم كبير تحقق له، وإضافة مهمة وثرية له ولمشواره الذى يتمنى أن يشهد تكرار لهذا التعاون مع "فاضل" مرة أخرى قريباً.. بينما أبدى ميشال فاضل إعجابه بالأغنية وبأداء على الألفى أثناء التسجيل، مشيراً إلى أن احترامه لموهبة "الألفى" تضاعف عند علمه بأن لحن الأغنية من تلحين على الألفى أيضاً، متمنياً له النجاح فى مشواره الفنى.

الأغنية تم تصويرها بأسلوب الفيديو الكليب بإمارة دبى تحت إدارة المخرج محمد حسن، وأطل فيها الألفى بـ "لوك" بسيط فى مكان مغلق بما يتناسب مع مضمون الأغنية، التى تم تنفيذها بطريقة يغلب عليها الشكل الدرامى، وقام بالتمثيل فيها "الألفى" إلى جانب غنائها، مؤكداً أنها من الأغنيات التى تحمل إحساساً مختلفاً فى كلماتها وألحانها وطريقة أدائه لها، وأنها من الألوان الغنائية التى يحب تقديمها للجمهور الذى لا طالما يهتم ويستمع لآرائه ومقترحاته بشأن الألوان الموسيقية التى يقدمها.

وقد أعرب على الألفى عن سعادته بنتيجة التصوير وبردود الأفعال بعد أن تم عرض الفيديو كليب منذ ساعات على "يوتيوب"، حيث طلب المطرب الشاب من جمهوره والمتابعين لأعماله إعطاء رأيهم فى الفيديو كليب والأغنية بشكلٍ عام، وقد أتت التعليقات إيجابية فى مجملها على مواقع التواصل الاجتماعى، كما أبدى الكثير إعجابهم بكلمات الأغنية وبأسلوب تلحينها وتوزيعها وتصويرها.

تقول كلمات الأغنية "مسيرك يوم هتتعود يا قلبى الناس بتتغير، وشايفك برضُه مستنى في يوم الوضع يتغير.. أديك مستنى من مُدَّة، وقَطر الدنيا ولا هدَّك.. أتارى العمر بيك عدَّى، ولسه يا عينى متحيَّر.. محدش م اللى راح راجع، ياقلبي كفاية دى سذاجة.. هتتعود مع الأيام ماتتعودش على حاجة."

وكان المطرب على الألفى قد طرح نهايات العام الماضى ألبوم "ماتحبش قوى"، والذى يعد الألبوم الأول له، بعد مجموعة من الأغنيات المنفردة التى أصدرها على مدار الأعوام الماضية، والتى حققت نجاحاً كبيراً مثل "خايف عليكى"، و"إحساس بالونَس"، و"البنت اللى سهرانة" مع النجمة حنان ماضى، و"تعيش وتسيب"، و"ماتنفعلَكش"، كما برع فى تقديم أغنية تتر مسلسل "آدم وجميلة"، فضلاً عن مشاركته المهمة منذ عام 2013 مع فريق المسرح الغنائى "فابريكا"، بالإضافة إلى مشاركته المتميزة فى برنامج المسابقات الشهير "ذا فويس"، وكذلك برنامج "هيت" على قناة "إم.بى.سى"، والذى فاز فيه الألفى بجائزة البرنامج.

على الألفى أكد أنه كان حريصاً خلال اختيار أغنيات ألبومه الأول على أن يكون هناك تنوعٌ بين الأغنيات، وعدم وجود تشابه بينها، مؤكداً أن صدور هذا الألبوم كان حلماً بالنسبة له، بذل الكثير من الجهد والعمل والتحضير الطويل حتى يتمكن من أن يُخرِج ألبومه للنور، مشيراً إلى أنه قام بإنتاج الألبوم على نفقته الخاصة.