سيمون فى اوبرا الكويت للمرة الأولى  وعودة لزمن الفن الجميل

لاول مرة تستضيف دار الاوبرا الكويتية المطربة سيمون فى محاولة لعودة زمن الفن الجميل وتجربة جيل كافح البعض منه للاستمرار واختفى البعض الاخر بالاعتزال مثل حنان وهدى وعمار وعايدة الايوبى وتارجحت الحالة الغنائية عند سيمون مابين الذهاب والمجىء لكن يبدو انها قررت العودة بقوة منذ فترة عبر مجموعة اغانى  وعبر حفلاتها وايمانا بها كمطربة لها اسلوبها الخاص قررت الاوبرا الكويتية  من 25 الى 27 ابريل الجارى  استضافة سيمون كمطربة لها مايميزها فى تابلوهات غنائية على مدار مشوارها

 وسيمون  فى اواخر الثمانينات شكلت المطربة الرقيقة سيمون  التى بدأت مشوارها الغنائي بمشاركتها  في مهرجان الصداقة المصرية اليونانية باغنية باللغة اليونانية فشكلت حالة لها طابعها ولونها  مع ابناء جيلها ومن سبقوها بسنوات قليلة مثل  انوشكا وهدى عمار وحنان  كانت حالة فرح لللاغنية المصرية عند الظهور ومابين الغياب والظهور تعود سيمون للساحة للغنائية بشكل تمرس واكتسبت خبرات كبيرة  وهى مطربة مثقفة  تدرك قيمة الكلمة واللحن   تخرجت من  كلية الآداب قسم لغة فرنسية ودرست أيضاً في الجامعة الامريكية، ، ومع اول ظهور لها كممثلة مع الفنانة العظيمة فاتن حمامة  ومحمد منير وهو  (يوم حلو ويوم مر) عام 1988 تاكدت موهبتها كممثلة لتمثل عدد ا من الافلام مثل  (آيس كريم في جليم، زيزينيا)، وفي المسرح شكلت ثنائياً مع الفنان محمد صبحي من خلال مسرحيات (كارمن، لعبة الست، سكة السلامة)، بينما على صعيد الغناء ففي رصيدها 6 ألبومات غنائية، ومن أشهر أغنياتها (مش نظرة وإبتسامة، تاكسي، خاف مني). غابت عن الفن وخاصة الغناء عدة سنوات لكنها عادت بقوة كممثلة بدور البطولة في رمضان 2015 في مسلسل (بين السرايات) وقدمت شخصية (صباح) ولاقت نجاحا واستحسانا من الجمهور والنقاد. وسيمون من اوائل المطربين والمطربات من اشتغلوا على فكرة الفيديو كليب  فى اغنيتها الخفيفة " تاكسى " حيث الحبكة السينمائية التى تبنى على فكرة وموضوع فى الاغنية  مثلما حدث فى اغنية " ميرسية "  وبتكلم جد مع حميد الشاعرى

كان لها تجربة مشابهة لتجربة داليدا  عندما غنت بالعربية والفرنسية " حلوة يابلدى "   فى اغنية بالعربية  العربية واليونانية وهى  "انا حاسة اني محتاجة  فى  مهرجان الصداقة المصرية اليونانية  وجمال الاغنية استغلال الحضارتين بين مصرواليونان لتقدم هذه الاغنية باللغتين حيث قدمت  الاغنية في "12" من  الاماكن الاثرية والسياحية وفارت باغنيتها المصرية اليونانية فازت بها بجائزة للاغنية فى جنيف عام 96